تركيا(المندب نيوز )سكاي نيوز

أكد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن الاتحاد الأوروبي يرفض الخطط التركية لإرسال عسكريين إلى ليبيا.

ودعا بوريل إلى إنهاء فوري للعنف والتدخل الأجنبي في ليبيا، كما شدد على رفضه للخطط التركية بإرسال عسكريين إلى ليبيا.

وقال بوريل إن الوضع في ليبيا يسوء كل يوم، وأن الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف فوري للأعمال القتالية في ليبيا.

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى التقيد الصارم بحظر الأمم المتحدة للسلاح في ليبيا، كما أشار إلى الاتحاد الأوروبي يبحث خطواته التالية الجمعة المقبل.

ومن ناحيته، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، الثلاثاء، إن ليبيا تشكل خطرا أمنيا على أوروبا، وأنه يتعين على الاتحاد الأوروبي التعامل معه، وذلك بعد لقائه مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وأضاف دي مايو للصحفيين لدى مغادرته لمقر الاجتماع: “تشكل ليبيا في الوقت الحالي خطرا على أوروبا فيما يتعلق بالهجرة وكذلك الإرهاب”.

وتابع قائلا “كان من المفترض عقد هذا الاجتماع في ليبيا لكن الوضع الأمني هناك لم يسمح بذلك. سيُحدّث الاتحاد الأوروبي استراتيجياته بشأن ليبيا اعتبارا من الغد”، دون مزيد من التفاصيل.

ترك الرد