الضالع (المندب نيوز)خاص

بعد أقل من 12 ساعة على المناشدة التي أطلقها المواطنون عبر المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي، وفي إطار الإستجابة السريعة لمشروع مسام والبرنامج الوطني لنزع الألغام، قام صباح اليوم الخميس العميد قائد هيثم مدير البرنامج الوطنى لنزع ، مشرف مشروع مسام في العاصمة عدن بزيارة المناطق الموبوأة بالألغام التي جرفتها سيول الأمطار على ضفاف وادي تبن حجر الضالع على رأس فريق هندسي كبير.

وفي حديث خاص لـ المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي، أشار العميد قائد هيثم أن هذه الزيارة أتت في إطار الإستجابة الطارئة للمناشدة التي وجهها المواطنون في هذه المناطق والتي تضمنت عن عثورهم على ألغام متنوعة جرفتها السيول إلى مزارعهم وطرقهم في وادي تبن، بعد أن زرعتها المليشيات الحوثية في مناطق المواجهات شمال الضالع.

وأضاف العميد قائد في حديثه لـ لمركز إن مسام والبرنامج الوطني لنزع الألغام استجابوا لهذه المناشدة بصورة عاجلة لما يترتب عليه من خطر هذه الألغام على المواطنين، وقد أعطوا الأوامر المباشرة للفرق الهندسية التابعة لهم بسرعة النزول والبدء في العمل لمسح كافة المناطق الموبوأة على مجرى الوادي من منطقة حجر ذو رعين الضالع حتى محافظة لحج، وسيبدأ العمل بعد عيد الأضحى المبارك مباشرة.

ودعا العميد قائد كافة المواطنين القاطنين على ضفاف الوادي إلى أخذ الحيطة والحذر في عملية تنقلاتهم وممارسة أعمالهم في الوادي، والأبتعاد عن الأجسام الغريبة والمشبوهة على طول مجرى الوادي وسرعة تبليغ الجهات المعنية عنها لما تمثله من خطر كبير يهدد حياتهم.

من جانبه المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع في إطار كلمته الترحيبية ، شكر الفريق الهندسي التابع لمشروع مسام والبرنامج الوطني، وقال في كلمته ”إن هذه الإستجابة السريعة تدل على مدى حرص مسام والبرنامج الوطني على سلامة المواطنين، وأن أمام الفرق مهام جسيمة و مضنية تتمثل بمسح كافة المناطق الواقة على مجرى وادي تبن من الضالع حتى مشارف لحج، وأن هذه المهمة أشبه بالمستحيلة، لكن نحن على ثقة بأن الفرق الهندسية ستؤدي واجبها على أكمل وجه وستقهر ظروف وعورة الطريق وبعد المسافة ومشقة المسح وسط المزارع والأدغال ومياه السيول المتدفقة بشكل مستمر“.

المواطنون من جانبهم عبروا عن شكرهم وامتنانهم لهذه الاستجابة، واستبشروا بقدوم الفرق الهندسية الى مناطقهم، والذين قالوا: إن هذه الألغام سببت لهم حالة من الرعب ومنعتهم من مزارلة أعمالهم في مزارعهم وقيدت تحركاتهم، لكن مع وصول هذه الفرق استعادوا الامل بالعودة لممارسة حياتهم الطبيعية، وابدوا تعاونهم الكبير في سبيل إنجاح هذا العمل.

رافق هذه الزيارة العقيد أحمد الردفاني قائد فريق 18 التابع لمشروع مسام العامل في محافظة الضالع، والإعلامي الحربي في محور الضالع أياد الهمامي، وعدداً آخرين من أفراد الفرق الهندسية في مسام والبرنامج والوطني، وكان في استقبالهم العقيد سيف محيي الدين قائد فريق العمل في مناطق شمال غربي منطقة حجر ( باجة و المشاريح وقُليعة و بتار) والمتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع فؤاد قائد جباري وجمع غفير من أبناء المنطقة.

ترك الرد