عدن (المندب نيوز) خاص

 

كشف مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، اليوم الخميس، عن استقباله 800 شاب يمني ضمن برنامج “النقد مقابل العمل” خلال الأسبوع الأول من يوليو الحالي.

وقال البرنامج الأممي في بيان نشر على صفحته بـ “فيس بوك”، إنه “خلال الأسبوع الأول من يوليو 2017، انضم 800 من الشباب الأكثر تضررًا من الأزمة الحالية في محافظتي حجة والحديدة إلى فعاليات النقد مقابل العمل لمدة 30 يومًا”.

وأضاف البرنامج أن هذه الفعاليات تأتي “في إطار برنامج تعزيز القدرة على الصمود في المناطق الريفية في اليمن”.

وسيركز البرنامج “على استعادة الخدمات الأساسية للمجتمعات المحلية، مثل إعادة تأهيل الآبار والطرق وحملات التنظيف”.

كما “سيكسب الشباب أجرًا يومياً، وسيتم تسجيلهم أيضًا ضمن برامج التدريب على المهارات اللازمة لبناء قدراتهم لإقامة مشاريع في مجتمعاتهم المحلية من أجل التعامل بشكل أفضل مع الأزمات الحالية والمستقبلية”.

وبرنامج “تعزيز القدرة على الصمود في المناطق الريفية في اليمن”، هو برنامج مشترك مدته 3 سنوات تنفذه منظمة الأغذية والزراعة، ومنظمة العمل الدولية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأغذية العالمي.

وأدت الحرب إلى توقف عدد كبير من الشركات والمصانع والمؤسسات التجارية، ما أدى لتفاقم البطالة في البلاد، كما أن الموظفين الحكوميين في مناطق سيطرة الحوثيين لم يستلموا مرتباتهم الشهرية منذ أواخر العام الماضي.‎

 
 

ترك الرد