دبي (المندب نيوز) متابعات

إمكانية العيش على سطح المريخ أصبحت قريبة بعد أن كشف علماء في  ناسا عن ثمانية مواقع، يمكن من خلالها الحصول على الماء اللازم للحياة والعيش بها.

 

فبحسب الاكتشاف فإن منطقة قريبة من سطح كوكب المريخ ستشكل محطة ثانية للعيش في المستقبل.

 

وكشف علماء في إدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” عن وجود ثمانية مواقع تزيد فيها احتمالية إقامة بؤر للبشر على سطح الكوكب الأحمر.

 

والتقطت عدسات ناسا عبر مركبتها الفضائية صفائح جليدية سميكة تقع تحت سطح منحدرات حادة، يصل ارتفاعها إلى مئة متر عند خطوط العرض الوسطى، المنطقة التي يكتسي سطحها بغطاء من الغبار في أغلب الأحيان.

 

وهو الأمر الذي فاجأ العلماء بعد العثور على جليد فيها قد يكون متاحاً بشكل أكبر مما كان متصوراً لاستخدامه كمصدر للمياه، من ثم إقامة قاعدة دائمة على سطح الكوكب.

 

حيث إن المياه المستخرجة هي نقية، وقد تستخدم للشرب كما يمكن تحويلها بشكل محتمل إلى أكسجين للتنفس.

اترك تعليق