كتيبة الاحتياط الثانية تعتقل “عريسين” أطلقا النار في موكبيهما بالمنصورة

290

عدن (المندب نيوز ) علاء بدر

اعتقلت أسود من كتيبة الاحتياط الثانية (عريس) قاوم توقيفه بعد أن أمطر السماء بالرصاص غير آبهٍ بالقانون الذي يمنع مظاهر التسلح بالمناسبات، وذلك في محيط دوَّار كالتكس بالعاصمة عدن.

العريس يدعى (ح. ن. ع) كما قال ذلك مصدر “شارك مع الأسود في المهمة الأمنية بقوة القانون والتي حققت هدفها بإيقاف موكب العرس المستهتر بأمن المديرية وإقلاق المواطنين الذين سمعوا صدى طلقات الرصاص الكثيفة من على مسافات كبيرة”.

ولفت المصدر إلى أن العريس ظن أنه يُستطيع أن يطلق الرصاص بكثافة في يوم فرحته دون رادع يوقفه، حيث أنه تعمَّد عدم تسليم نفسه لسلطة الضبط الأمنية والمتمثلة بعدد من منتسبي كتيبة الاحتياط الثانية والتي باشرت التعامل مع الموقف بحنكة أمنية عالية استطاعت من خلالها اعتقال العريس المخالف لعدد من مواد القانونين النافذين الأول رقم (40) لسنة 1992م والآخر رقم (12) لسنة 1994م، وسيقضي العريس ليلته في سجن البحث الجنائي التابع لإدارة أمن العاصمة عدن.

من جانب آخر انطلقت أسود قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال مطلق الحالمي قائد القطاع بإيقاف عريس آخر استخدم موكبه السلاح الناري، مُطلقين زخات من الذخيرة الحية في الوحدة السكنية بمديرية المنصورة ويدعى (إ. ع. أ) حيث سلَّم نفسه لمنتسبي الكتيبة المُكلفون بمهمة إيقافه بعد أن تمت محاصرة الموكب بطقم واحد فقط وعدد من الأفراد، وتم ارساله إلى إدارة البحث الجنائي في العاصمة عدن.

وأشار المصدر الميداني إلى أن القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة بمعية أخيه المخلص اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن، وزملائهما من أسود الكتيبة، ورجال القطاع مستمرون في ملاحقة المستهترين بأرواح الناس، والمخلين بأمن وأمان مديرية المنصورة حتى إنهاء هذه الظاهرة من الشوارع والطرقات والأحياء السكنية.

وشكر المصدر الأمني في كتيبة الاحتياط الثانية تعاون مدراء، ومنتسبي أقسام الشرطة في المديرية وهي:- (المنصورة، والقاهرة، والدرين، وكابوتا) في إنجاح مهام حملة منع الرماية بالذخيرة الحية في المناسبات والأعراس.

LEAVE A REPLY