في اشارة للنخبة الحضرمية والحزام الأمني بعدن.. خبير مصري: ستنكسر شوكة ميلشيا الحوثي والإخوان جنوب اليمن

0
575

القاهرة (المندب نيوز) مجاهد محمد أحمد

أوضح الخبير المصري والمستشار الأسبق بأكاديمية ناصر العسكرية اللواء عادل العمدة بأن التقدم العسكري لمليشيات الحوثي في اليمن نحو الجنوب ليس هدفه السيطرة على الموارد النفطية وتقاسمها مع جماعة الإخوان فحسب انما هذا يأتي نتيجة لتحالف الحوثيين والإخوان والتقاء مصالحهم المشتركة منذ اندلاع الحرب اليمنية وصولا إلى تسليم الإخوان للحوثي مؤخرا أجزاء كبيرة من المناطق التي كانت تقع تحت حماية ما يسمى بالجيش الوطني الذي تسيطر الجماعة على معظم وحداته.

وقال اللواء العمدة ان توقعاته بإنكسار التقدم العسكري للحوثيين وحليفهم الإخوان سيأتي عند محاولة وصول هذه الميليشيات إلى محافظتي عدن او حضرموت جنوب اليمن والتي تنقطع أذرع جماعة الإخوان في القوات المتواجدة بهذه المحافظتين مما يعيق الجماعة من القيام بأي محاولة لتسليمها الى الحوثيين دون قتال كالمناطق التي قامت بتسليمها لهم مؤخرا.

واشار اللواء العمدة إلى أن مصر تتابع الوضع العسكري في اليمن, وقال انه اكثر تعقيدا من قبل بسبب وجود عناصر موالية للإخوان تسيطر على معظم الحكومة اليمنية وهي من تتسبب بإطالة الحرب حتى الآن ويؤجل أي تقدم عسكري للشرعية والتحالف نحو العاصمة صنعاء, وفي تعليق على تقدم الحوثي نحو الجنوب أكد اللواء العمدة ان القوات الموجودة في حضرموت وعدن والمناطق المجاورة لها جديرة بكسر شوكة الحوثيين والإخوان, في إشارة إلى قوات الحزام الأمني بعدن وقوات النخبة الحضرمية والمنطقة العسكرية الثانية بحضرموت.

وأضاف العمدة أن التحالف العربي يتمركز في الشريط الساحلي لجنوب اليمن وتعتبر القوات اليمنية المنتشرة فيه هي شريك دولي في الحرب ضد الإرهاب وتم تدريبها وتجهيزها بشكل عالي وترتبط بصورة مباشرة بالعمليات المشتركة بين التحالف والحكومة اليمنية وهو ما سيمنع سلطة جماعة الإخوان التي تسيطر على معظم الحكومة اليمنية من الوصول إليها وأحداث أي خيانات لتسليم هذه المناطق الى ميليشيا الحوثي.

وأكد العمدة أن القوات المصرية تتواجد في المياه اليمنية الى جوار القوات الإماراتية, و ستتدخل عسكريا في أي لحظة تقترب ميليشا الحوثي والإخوان من هذه المحافظات مشيرا بذلك إلى تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري في أكتوبر الماضي الذي قال ان قوات بلاده متواجده في السواحل اليمنية للمشاركة في منع أي تقدم عسكري للحوثيين تجاة جنوب اليمن.

LEAVE A REPLY