الحقيقة ظاهرة وانكشف المستور “برصاص راجع ” مقال : رامي محمد الردفاني

عندما تظهر حقيقتك الرعناء وتنكشف حقيقتك يخف بريقك البهي الذي لطالما تغنى بك الأجيال في فكرك وحلمك وفي رزانة عقلك .
لكن للاسف… ابتعد الحلم والحكمة وتم تحويلها إلى بطولآت وهمية باطلاق الرصاص الكثيف في الهواء تباهيا بفرح عرسك او عرس إبنك ونيل الشهرة .
متناسيا بذلك اقدامك على ترويع الناس الآمنين النايمين على سطوح منازلهم بسبب شدة الحر في هذا الصيف الحار في ظل غياب الامن الصارم .
وهناء نتساءل هل استمرار تلك الظاهرة السيئة من الكثيرين في حب الظهور والفخر على حساب مصلحة وامان الاخرين..
هل يعد ذلك من مظاهر الابتهاج الذي لربما تقتل الاخرين بفرحتك.
وهذه الظاهرة السيئة تستدعي دور السلطة المحلية ودور الأمن في مديرية حبيل جبر.
ندعو مدير الأمن في مديرية حبيل جبر المسارعة بضبط هولاء الفئة من البشر الذين اتخذو من مقومات التحالف المالي والسلاح مرتعاً للعبث بسكينة العامة ، اذا كان الجنوب يحمل في مطياته ومصطلحاته من هولاء البشر فعليك العوض ياجنوب ، دور مشائخ نوم ودور الخطباء نوم من هذه الظاهرة ، ليش هذا الصمت الرهيب فين حلماء المناطق وعقالها من اللي حاصل في الاعرأس ليش السكوت فين دور سيادة العميد مختار النوبي قايد اللواء الخامس دعم واسناد وقائد الحزام الأمني في مديريات ردفان الأربع من الذي يحدث في ارجاء مديرية حبيل جبر المعمورة.
الفكر الشمالي تسيد الموقف في إعراس مناطق مديرية حبيل جبر الكل يتراشق برصاص من مكأن إلى آخر من مناطق حبيل جبر وبكثافة خيالية صدع معها الرأس وختل فيها الفكر الحضاري الذي نحن ننشد من أجله وهو من أجل استعادة دولة القانون دولة الجنوب المتحضر..

ترك الرد