الحديدة (المندب نيوز) خاص

شارك معالي وزير حقوق الانسان اليمني الدكتور محمد عسكر  صباح اليوم الثلاثاء الموافق ٢٦ يونيو ٢٠١٨ بالعاصمة الفرنسية باريس في الندوة “الحديدة إلى أين؟” والتي تهتم بالشأن اليمني وتسلط الضوء على الانتهاكات التي تمارسها ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران.

ويشارك في الندوة التي تنظمها وزارة حقوق الانسان اليمني عدد من الدبلوماسين العرب والأجانب ابرزهم سعادة السفير اليمني بفرنسا د.رياض ياسين والسفير السوداني في فرنسا والاستاذ يحيى الشمري مدير ادارة الشراكات والعلاقات الدولية في مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية  وعدد من الدبلوماسيين وبحضور عدد من وكالات الانباء العالمية والعربية وصحفيين مهتمين بالشأن اليمني ومنظمات إغاثية وباحثين عن الوضع الإنساني في اليمن.

وتحدث معالي وزير حقوق الانسان اليمني الدكتور محمد عسكر في كلمته التي القاها عن الوضع الانساني في اليمن ومحافظة الحديدة تحديداً عن انتهاكات ميليشيات الحوثي للقانون الدولي لحقوق الانسان وتناول حالات القتل والاعتقال التي يتعرض لها ابناء الحديدة من نشطاء وصحفيين وضحايا عمليات زراعة الالغام من الأطفال والنساء وكذا الحالة الانسانية الصعبة التي يعاني منها ابناء الحديدة في ظل سيطرة الميليشيات وممارستها ابشع الاساليب الإجرامية ضدهم.

وأكد الوزير عسكر على الدور الايجابي الذي تقوم به دول التحالف العربي في اليمن والحديدة من عمليات اغاثية ومساندة انسانية مستمرة، كاشفاً عمليات النهب والاستيلاء التي تقوم بها ميليشيات الانقلاب على المواد الانسانية ومهاجمة سفن الاغاثة.

تأتي الندوة في إطار اهتمام المجتمع الدولي بالشأن اليمني وبالقضايا الهامة والمهملة من قبل المنظمات الدولية تجاه المعاناة والانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن.

ترك الرد