المكلا (المندب نيوز ) علي الجفري_ تصوير :احمد بانافع

بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس الثلاثاء قوافل اغاثية جديدة إلى أهالي محافظة شبوة وحضرموت، وذلك في أطار جهودها الإنسانية الحثيثة لرفع المعاناة وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعا معيشية صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد.

وفي هذا الشأن وزع فريق الهيئة اليوم عدد (150) سلة غذائية، تزن (6 طن و 420 كيلو) استفاد منها (750) فردا من ابناء قرى مركز الشوره بمديرية الطلح بمحافظة شبوة، شملت الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية.

وفي محافظة حضرموت وزعت الهيئة اليوم الأربعاء عدد (376) سلة غذائية تزن (16 طن و092.8 كيلو )، استفاد منها (1880) فردا من اهالي حي بديري بوحدة الهدى وسط مديرية المكلا.

وتواصل الهيئة تسيير قوافلها الإغاثية والتي تتضمن السلال الغذائية للأسر الفقيرة والمحتاجة وذوي الدخل المحدود إلى مناطق نائية في عدد من المديريات بمحافظة شبوة وحضرموت والساحل الغربي، وذلك استمرارا لسلسلة الحملات التي تنفذها دولة الإمارات لدعم الأهالي الذين يعانون وضعا إنسانيا ومعيشيا صعبا للغاية.

وأشاد مدير عام مديرية الطلح ناصر حسن بامزعب، بالجهود الملموسة التي تقدمها دولة الإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، في سبيل مساعدة الأسر المتعففة في المديرية تنموياً وإغاثياً، للتخفيف من معاناتهم المعيشية، مضيفاً أن هذه المساعدات لها أثر إيجابي في نفوس الكثير من الأسر خصوصاً ذوي الدخل المحدود.

بدوره عبر مدير عام مديرية المكلا العميد حسين هاشم الحامد، عن تقديره للأعمال التي يقدمها الهلال الأحمر الإماراتي، ولاسيما تلك التي تسهم في التخفيف عن الأسر الفقيرة والمحتاجة في ظل ما تشهده البلاد من ارتفاعات في الأسعار مؤكدا على استعداد السلطة المحلية بالمديرية تقديم كافة التسهيلات لتتم عملية التوزيع بسلاسة ويسر.

وشكلت هذه المساعدات الإغاثية عنصرا إيجابيا بالنسبة لمئات العائلات المتضررة والتي خففت عنهم المعاناة المستمرة من نقص في مستلزمات الحياة الضرورية، والأوضاع المعيشية السيئة بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية، حيث أشادت الأسر المستفيدة، بجهود دولة الامارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني هيئة الهلال الاحمر الإماراتي بما تقدمة من مساعدات في مختلف المجالات، خاصة ما يمس منها حياة الناس المعيشية بشكل مباشر.

ترك الرد